المرأة جسداً في عدسة المصوّر الفوتوغرافي

كانت المرأة، على مرّ العصور، موضوعاً تصويرياً قائماً في ذاته. أحاط الفن التشكيلي ببعض من جوانب شخصيّتها، مصوّباً نحو حضورها الفيزيائي. البورتريهات التي صوّرت نساء، وجوهاً أو قامات، دخل بعضها التاريخ من الباب الواسع. في بعض الفنون المعاصرة لم يكتفِ الفنانون بالريشة، إذ استعاضوا عنها بالتصوير الفوتوغرافي، الذي ذهب في إتجاهين متناقضين: واحد حداثوي يرى …