إيغون شيلا والجسد باعتباره حالة شغب روحي

عاش النمساوي إيغون شيلا (1890 ــ 1918) حياته على عجل. لذلك يبدو أنه رسم وهو في حالة هروب من المجتمع ومن نبوءة موته المبكر. هذا ما دفعه إلى أن يمس اشد المواقع التي يتكتم عليها الإنسان حساسية: جسده. كانت الحياة القصيرة التي عاشها عبارة عن رحلة في أجساد النساء الصغيرات اللواتي شغف برسمهن بانفعال، مطارَدا …