إيغون شيلا والجسد باعتباره حالة شغب روحي

عاش النمساوي إيغون شيلا (1890 ــ 1918) حياته على عجل. لذلك يبدو أنه رسم وهو في حالة هروب من المجتمع ومن نبوءة موته المبكر. هذا ما دفعه إلى أن يمس اشد المواقع التي يتكتم عليها الإنسان حساسية: جسده. كانت الحياة القصيرة التي عاشها عبارة عن رحلة في أجساد النساء الصغيرات اللواتي شغف برسمهن بانفعال، مطارَدا …

المرأة جسداً في عدسة المصوّر الفوتوغرافي

كانت المرأة، على مرّ العصور، موضوعاً تصويرياً قائماً في ذاته. أحاط الفن التشكيلي ببعض من جوانب شخصيّتها، مصوّباً نحو حضورها الفيزيائي. البورتريهات التي صوّرت نساء، وجوهاً أو قامات، دخل بعضها التاريخ من الباب الواسع. في بعض الفنون المعاصرة لم يكتفِ الفنانون بالريشة، إذ استعاضوا عنها بالتصوير الفوتوغرافي، الذي ذهب في إتجاهين متناقضين: واحد حداثوي يرى …